Wednesday, September 30, 2009

من أخويا الكبير .. تربية مش نضيفة!!!؟

وسع يا عم انت وهوه
هذه المرة تعمدت سرعة نزول هذه التدوينة
لانها لشخص عزيز جدا
له من الفضل عليا الكثير وتعلمت منه الكثير في حياتي الخاصة والعملية هو
اخويا الكبير جدا
وبذلك تكتمل أركان الفوضى المنظمة ... وتصبح المدونة سداح مداح .. واللي عايز يكتب حاجة يجي هنا .. وبتنين ونص وتعالى بص
اترككم مع تدوينته الأولى

تربية مش نضيفة!!!؟؟


اقل لفظ يمكن ان نصف بة حالتنا الآن!!! ولو استطعت ان اكتب لفظا آخر لفعلت!!! وكلنا يعلم ان اللغة العربية عامة والمصرية الدارج خاصة ..في احشائها الدر كامنٌ

ايوه .... احنا تربيتنا مش نضيفة .... اتعودنا على الظلم والباطل و الفساد والمفاهيم المغلوطة وحتى البسيط منها مثل الصدق ..الامانه...آداب الكلام اصبح في عداد المفقودين

يعني انزل الشارع تلاقى الناس مش طايقة بعض!! كل واحد فاكر ان التاني أليل الادب ...و ما اترباش ..و ابن ..60/ 70+ 20

بمعنى ان لما الواحد يروح اي مكان بيكون متأكد ومتيقن ان اللي بيتعامل معاه عاوز ينصب عليه!! فيقوم هوا كمان يبينله انه ناصح وانه فاهم اللي قدامة كويس جدا و عارف السواد اللي جوه قلبه

فاصبحت التعاملات كأنها معركه بالاسلحة النارية والاسلحة البيضاء والحمراء!!! و التراشق بالالفاظ اصبح عاديا حتى بين الاصدقاء

بمعنى .... ازيك ياد يابن ال.... كويس يابن بنت ال......!!!؟

مع ان الاصل في التعاملات انه : رحم الله رجلا سمحا اذا باع سمحا اذا اشترى سمحا اذا اقتضى

يعني الاصل هو التسامح بين الناس .. ولا يعني مطلقا اغفال الحقوق والواجبات...حتى اصبح ما يجري الان هو تربية مش نضيفة -انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق - ولهذا فان من يحمل رسالة الحق يجب ان يتمتع بمكارم الاخلاق ... وانظروا الى من بدأت بهم الدعوه... العرب..... اتسموا بالصدق و الامانه والاخلاص و الشرف والصبر على البلاء والشجاعه و الاقدام و...و...و... و لن ننتهى من صفاتهم الكريمه
و دواوين الشعر مليئة بالفخر لهذه الاخلاق

لذلك ...فان من الاستحالة ان نحمل الرسالة واحنا تربيتنا مش نضيفة!!!؟

ان نقول ان المقاطعة بدعة.......تربية مش نضيفة!!!!؟
الفلسطينيين خونه ولاد...واحنا كويسين..وادناهم كل حاجه.......تربية مش نضيفة!!!!؟
بنتسرق كل يوم وساكتين.......تربية مش نضيفة!!!!؟
بنتفرج على كوره و مسلسلات.......تربية مش نضيفة!!!!؟
بنموت في المدرجات اثناء القتال...اقصد المباراه.......تربية مش نضيفة!!!!؟
الدين صلاه وصوم وزكاه و...بس!!! .......تربية مش نضيفة!!!!؟
ناس ماتساويش حاجه في سوق الرجال...واصبحوا قدوه المجتمع...و انا متاكد انهم القدوه التي قصدها سعيد صالح!!!!! .......تربية مش نضيفة!!!!؟
وغيره وغيره وغيره.......!!!!!!!!!
؟
يعني احنا مش متربيين اصلا!!!!.......وكما قلت سابقا....في أحشائها الدر كامن....!!!!!؟
ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب

......

Tuesday, September 22, 2009

التفكير الإبداعي


في امتحان الفيزياء في جامعة كوبنهاجن بالدانمرك

جاء أحد أسئلة الامتحان كالتالي : كيف تحدد ارتفاع ناطحة سحاب باستخدام الباروميتر (جهاز قياس الضغط الجوي) ؟


الاجابة الصحيحة : بقياس الفرق بين الضغط الجوي على سطح الارض وعلى سطح ناطحة السحاب

إحدى الاجابات استفزت أستاذ الفيزياء وجعلته يقرر رسوب صاحب الاجابة بدون قراءة باقي إجاباته على الاسئلة الاخرى

الاجابة المستفزة هي : أربط الباروميتر بحبل طويل وأدلي الخيط من أعلى ناطحة السحاب حتى يمس الباروميتر الأرض . ثم أقيس طول الخيط

غضب أستاذ المادة لأن الطالب قاس له ارتفاع الناطحة بأسلوب بدائي ليس له علاقة بالمباروميتر أو بالفيزياء , تظلم الطالب مؤكدا أن إجابته صحيحة 100% وحسب قوانين الجامعة عين خبير للبت في القضية

أفاد تقرير الحكم بأن إجابة الطالب صحيحة لكنها لا تدل على معرفته بمادة الفيزياء . وتقرر إعطاء الطالب فرصة أخرى لاثبات معرفته العلمية

ثم طرح عليه الحكم نفس السؤال شفهيا فكر الطالب قليلا وقال: " لدي إجابات كثيرة لقياس ارتفاع الناطحة ولا أدري أيها أختار" فقال الحكم: "هات كل ما عندك"

فأجاب الطالب يمكن إلقاء الباروميتر من أعلى ناطحة السحاب على الارض ، ويقاس الزمن الذي يستغرقه الباروميتر حتى يصل إلى الارض ، وبالتالي يمكن حساب ارتفاع الناطحة باستخدام قانون الجاذبية الارضية

اذا كانت الشمس مشرقة ، يمكن قياس طول ظل الباروميتر وطول ظل ناطحة السحاب فنعرف ارتفاع الناطحة من قانون التناسب بين الطولين وبين الظلين

إذا اردنا حلا سريعا يريح عقولنا ، فإن أفضل طريقة لقياس ارتفاع الناطحة باستخدام الباروميتر هي أن نقول لحارس الناطحة : "ساعطيك هذا الباروميتر الجديد هدية إذا قلت لي كم يبلغ ارتفاع هذه الناطحة" ؟

أما إذا أردنا تعقيد الامور فسنحسب ارتفاع الناطحة بواسطة الفرق بين الضغط الجوي على سطح الارض وأعلى ناطحة السحاب باستخدام الباروميتر

كان الحكم ينتظر الاجابة الرابعة التي تدل على فهم الطالب لمادة الفيزياء ، بينما الطالب يعتقد أن الاجابة الرابعة هي أسوأ الاجابات لانها أصعبها وأكثرها تعقيدا

البساطة هي قمة التعقيد ..أعتقد أن من قال هذه الجمله هو المعماري الشهير ميس فان دير روه

بقي أن نقول أن اسم هذا الطالب هو " نيلز بور" وهو لم ينجح فقط في مادة الفيزياء ، بل إنه الدانمركي الوحيد الذي حاز على جائزة نوبل في الفيزياء

بور هو ربما الوحيد الذي وقف امام العقل الأكثر ذكاءا في القرن العشرين " اينشتاين " وجادله حول نظرية الاحتمالات وميكانيكا الكم .. ويصنف الجدل الذي دار بين اينشتاين وبور على انه "أعظم جدل فلسفي في التاريخ" هذا الجدل الذي افحم اينشتاين فيه بور بجملته الشهيره عن الاحتمالات
ان الله لا يلعب النرد

ملحوظة : الصورة في الأعلي لاينشتاين على اليمين ونيلز بور على اليسار من الصورة

Friday, September 4, 2009

الالهام الأخير

كتب الساموراي الأخير
بسم الله الرحمن الرحيم

يقولون أن فحوى الحياة هوى الأمل ... و أن الأيام دول ... و أن دوام الحال من المحال
ألا إني قد بدأت بهكذا إستهلال فلا بد أن أخبركم بما قد يعرفه بعضكم وبما يشعر به البعض الآخر

نحن في مفصل تاريخي
كل الشواهد تؤكد أمرا واحدا و لا غيره ... الوضع الحالي لا يمكن ان يستمر ... و هو ما في صالحنا
و ان كل القوى الظالمة تعمل قصارى جهدها سواء أعلنوه ام لم يعلنوه ... أن تحافظ على الوضع القائم و لكنهم القلق بادر عليهم و نرى أثره جليا من قطرات العرق التي تتصبب من جباههم ... فلا يمكن ان يخسروا مصر على الأقل ليس الآن و هم أيضا في مفترق طرق
نعم إخواني أقصد ما فهمتموه حرفا ... أمريكا و إسرائيل تشعران ببالغ القلق و الخوف مما يمكن أن يحدث هنا في مصر ... و قد ألقوا بثقلهم في محاولة كسر ذراع التاريخ و لكنهم قصيري النظر ... فمحاولتهم لن تكون إلا وبالا عليهم و تعجيل بفرج الله

أتحدث عن التوريث
و اتحدث عن شرعية نظام في مهب الريح و لا بد أنها زائلة في القريب العاجل
فلننظر حولنا ... جميع حكام العرب قد قاربوا السبعين و بعضهم في الثمانين ... و لا يبدو في الأفق ضمانة لإستمرار من بعدهم في المهمة التي أوكلت إليهم ألا و هي كبح جماح شعوبهم مقابل بقاءهم
نحن في هذه الحالة منذ أن سقطت الدولة العثمانية أو تحديدا بعد الحرب العالمية الثانية
حيث نشأ ما أسموه وقتها النظام العالمي الجديد ... و ها قد تشاقطت إحدى قوتيه و تتهاوى الأخرى و إن كانت تبدي مقاقومة شرسة و لكن هيهات ... فالموت لأمريكا قادم و يقترب
و آخر معارك أمريكا للحفاظ على ذاك النظام هو بلا شك معركة القاهرة ... قلب العالم الذي إن عاد إليه عقله و إستفاق سيكون وقعه مزلزلا في العالم
و لم لا ... فنحن فعلناها من قبل ... و قد ساهمنا بشكل محوري في سقوط القوة الأخرى و قد حرقنا أصابعها و كلتا يديها في مصر

أمريكا تورطت في الإعلان المبكر عن إستعدادها التغاضي عن التوريث مقابل وظائف محددة يقوم بها مبارك
وهو نسخة مكررة لما جرى مع إيران إبان حكم الشاه ... مع بعض الإختلافات
أمريكا لم تكن تتوقع سقوط الشاه و دعمته ... و حينما سقط صارت العدو الأكبر لإيران حتى اليوم و خسرتها للأبد

كذلك فعلوا في مصر ... لم يتوقعوا إستيقاظ المارد النائم و ألقوا بثقلهم وراء نجاح تكتيكي و خذلان إستراتيجي

جمال سيأتي للسلطة و مرحبا به ... فهو بوابة التغيير
الكل يظن أن المعركة الرئيسية أن يأتي جمال ... و لم يدركوا للآن أن مجيئه يعجل بالنهاية
مبارك ارتكز طوال حكمه على تاريخه العسكري و حربه ثم أخيرا على طول مدة بقائه ... وكلهم لا يتأتوا لجمال صاحب الكاريزما المنعدمة و التاريخ المشين و الكفاءة المنسحقة

فليأت
و لن يستطيع كبح جماح البلد ... التي يبدو أنها تتحسس طريقة ما للإعتراض قد تبدو سلمية للآن ... ولكن كل ما ينقصها هو خطأ أو خطيئة عبثية قدرية لتفجر الأوضاع ... الغير قابلة للتفجر إبان حكم مبارك مهما طال بسبب طول الإعتماد عليه ليس إلا

أما إذا أمسك جمال بتلابيب الأمور فلا ثقة ... و تشكيك ... وهو ما سيثير جنونه و يدفعه حتما لإرتكاب أخطاء جسيمة تودي بالنظام كله في حضرته
و ما زاد الطين بلة بالنسبة لهم ... هو حماقة الكنيسة في الإسراع بالتأييد له و هذا كله ترتيب رباني

لأن كل مكسب للكنيسة في عهد جمال ... سيحسب على أنه تفريط في الثوابت ليست السياسية ... و لكن الدينية ... وهو ما سيوقظ التنين النائم الذي تحدثت عنه
ألا هو السلفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

ابتدت القصة بتنحية الدين عن السياسة فأبت السياسة إلا أن تأتي بالدين

ولتكن لعنات عليهم و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين و من سوء تخطيطهم و غباءهم أنهم لكي يقاوما الإخوان ... قاموا بسلفنة المجتمع و هو ما ستظهر بوادره على بدايات حكم جمال إن جاء

و ستقوم الفتنة و لن تستمر طويلا
و الله أعلم ما سيكون يعدها و لكنه إستحالة تحت أي بند ان يكون في صالح قوى الظلم الظلام و سيكون بداية لتغيير كبير و عالمي و قد يكون أخير الله أعلم

كل ما أستطيع قوله
قد حان دور الإسلام لكي تحكم به مصر
و سيذكر الجميع من جديد التوجيه 41